(الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين


4 thoughts on “(الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين

  1. says: (الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين

    (الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين أبشع ما في الأمر أنه مع كثرة القراءة في أدب السجون، تتحول معاناة الناس وألمهم إلى سلعة مقروءة علينا أن نُقيّم من خلالها آلام الن

  2. says: review الفقد (الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين

    (الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين لؤي حسين ✓ 3 free download characters Ø eBook or Kindle ePUB ✓ لؤي حسين يعرض لؤي حسين المعارض السوري ورئيس تيار بناء الدولة حاليًا في

  3. says: (الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين

    (الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين لوهلة خيّل إليّ أن الكاتب يكتب بأسلوب تهكمي ساخر، لكن الحق أن كلماته وأسلوبه تنطق عن آلامه وأحاسيسهلم يدخل السجن، بل دخل السجن إلى داخله وسكن وعشعش في زوايا روحه وفي كل محطة من حياته

  4. says: لؤي حسين ✓ 3 free download (الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين

    (الفقد) PDF FREE Æ لؤي حسين تاني كتاب أقرأه في أدب السجونبعد تلك العتمة الباهرة لطاهر بن

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

الفقدد يمكنني من الإنعتاق منها ومن كبحها لعزيمتي لكن تبين العكس من ذلك فدفن إحساس السجن وتجربته هو عكس مألوف الدفن، فهو لا يتطلب الطمر بالتراب والحجارة عميقاً في الأسفل إبعاداً لرائحته وإقصاء لذكراه، بل يتطلب نبش قبور *الذاكرة ونصب الجثة في مواجهة العين وتحت الأنف * ونصب الجثة في مواجهة العين وتحت الأنف عينيّ إبعاداً لرائحته وإقصاء لذكراه، بل يتطلب نبش قبور الذاكرة ونصب الجثة في مواجهة العين ونصب الجثة في مواجهة العين الأنف أمام عينيّ حتى لو زكمت أنوفنا فرائحة السجن لا تغور في الأعماق ولا تتحلل في البواطن، لا بد لها، لكي تهجرني، أن تملأ كل الأنوفالآن قررت أن أدفن حكاية سجني وأعلن عليها الحداد، بأن أبوح ببعض حكاياتها على العل. *الأول، *لكنني كنت أولاً فكل سجين هو سجين أول أعدت اكتشاف السجن، مثل غيري، *كنت أولاً فكل سجين هو سجين أول أعدت اكتشاف السجن، مثل غيري، جديد، * لكنني كنت أولاً فكل سجين هو سجين أول أعدت اكتشاف السجن، مثل غيري، من جديد، أقبل ولم أسلّم باكتشافات السابقين، ففي السجن لا يوجد معلم ولا خبير ولا صاحب طريقةليس بداهة أن يكتب السجين عن باكتشافات السابقين، ففي السجن لا يوجد معلم ولا خبير ولا صاحب طريقةليس بداهة أن يكتب السجين عن كما يتخيل البعض وليس واجباً عليه أن يروي حكايات السجن فضحاً للسجان فالسجن بعد أن يمضي يتحول الى حكاية تافهة بالمقارنة مع معاناة السجين لدرجة أن البعض يتجنب التطرق بالحديث إليها خشية حضور ذكرى آلامه وأنا من هؤلاء البعض فلم أحك عن سجني كثيراً طوال أربعة عش?.


Scroll to Top